accessibility

     أوراق النقد الاردني  

 بعد استقلال المملكة الأردنية الهاشمية في عام 1946، برزت فكرة اصدار نقد أردني بعد ان كان يتم تداول الجنيه الفلسطيني في فلسطين وإمارة شرق الأردن، وعلى إثر ذلك صدر قانون النقد الأردني رقم (35) لسنة 1949، وبموجب هذا القانون تشكل مجلس النقد الأردني ليكون الجهة الوحيدة والمخولة بإصدار النقد الأردني.

 وقد تشكل مجلس النقد الأردني (في ذلك الحين) من رئيس وأربعة أعضاء وكان مقره الرئيسي في لندن، واعتباراً من 1/7/1950 أصبح الدينار الأردني هو وحدة النقد المتداولة، بينما الغي التعامل بالجنيه الفلسطيني اعتباراً من 30/9/1950، وقد قام المجلس بإصدار الفئات (½50،10،5،1) دينار حيث كان يزين وجه الفئات الأربعة الأولى صورة جلالة المغفور له الملك عبد الله المؤسس، بينما حمل وجه ورقة النصف دينار صورة مشروع ري وادي العرب. ثم قام مجلس النقد الأردني بطرح الإصدار الثاني للفئات (½،10،5،1) دينار حيث كان يزين وجه الفئات الثلاثة الأولى صورة جلالة المغفور له الملك الحسين بن طلال، بينما حمل وجه ورقة النصف دينار صورة مشروع ري وادي العرب.

 وفي عام 1964، تم تأسيس البنك المركزي الأردني ومنذ ذلك التاريخ يتولى البنك المركزي الأردني مهمة اصدار النقد الأردني، حيث قام بإصدار السلسلة الأولى من أوراق النقد الأردني (الإصدار الأول) بتاريخ 4/8/1965 وتتضمن الفئات (½،10،5،1) دينار، ويزين وجهها، ويزين وجهها صورة جلالة المغفور له الملك الحسين بن طلال. وقد صدر قرار مجلس الوزراء بتاريــــخ 5/6/1971 والذي ألغى كليا أوراق النقد الصادرة عن مجلس النقد الأردني اعتبارا من 1/11/1971.

 وفي عام 1974، بدأ البنك المركزي الأردني بإصدار السلسلة الثانية من أوراق النقد (الإصدار الثاني) من فئات (10، 5، 1، ½) دينار لاستبدال الإصدار الأول، ويزين وجه هذه الأوراق صورة جلالة المغفور له الملك الحسين وصورا لمعالم دينية وتاريخية وحضارية على ظهر الأوراق. وفي 3/6/1978 تم إصدار ورقة نقد جديدة من فئــة (20) ديناراً لمواجهة الطلب المتزايد على النقد المتداول. وفي ضوء ازدياد الطلب على النقد الأردني في أعقاب حرب الخليج، فقد أصدر البنك المركزي الأردني بتاريخ 25/8/1990 ورقة نقدية جديدة زرقاء اللون من فئة العشرين ديناراً.

 في عام 1992، ومن اجل مواكبة التطورات الحاصلة في مجال طباعة أوراق النقد، قام البنك المركزي الأردني بإصدار السلسلة الثالثة من أوراق النقد الاردني (الإصدار الثالث). وتتضمن هذه السلسلة الفئات (20، 10، 5، 1، ½) دينار، ويزين وجه أوراق النقد من هذا الإصدار صورة جلالة المغفور له الملك الحسين. وفي عام 1995 تم إضافة عبــارة (المملكة الأردنية الهاشمية) باللغة العربية على وجه الأوراق وباللغة الإنجليزية على ظهر الأوراق، وقد أصبح يعرف هذا الإصدار فيما بعد بالإصدار الثالث المعدل.

 في 27/1/2000، أصدر البنك المركزي الأردني ورقة نقدية جديدة من فئة الخمسين دينارا يزين وجهها صورة جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين، تلي ذلك إصدار سلسلة جديدة من أوراق النقد الأردني (الإصدار الرابع) بمواصفات فنية جديدة وعلامات أمنية تمثل أحدث ما توصلت إليه تكنولوجيا طباعة أوراق النقد آنذاك، وتحمل هذه الأوراق صور أصحاب الجلالة الهاشمية. وقد تم طرح هذه السلسلة للتداول حسب تسلسل زمني، حيث تم طرح الفئتين (5، 10) دينار في 22/12/2002، ويزين وجه الأولى صورة جلالة المغفور له الملك عبد الله المؤسس، بينما يزين وجه الثانية صورة جلالة المغفور له الملك طلال. وفي 2/2/2003 تم إصدار الفئتيــن (50،20) دينار، حيث يزين وجه الأولى صورة جلالة المغفور له الملك الحسين بينما يزين وجه الثانية صورة جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين. وتم طرح الفئة الأخيرة من هذا الإصدار في التداول (وهي فئة الدينار) بتاريخ 30/3/2003 ويزين وجه الورقة صورة جلالة المغفور له الشريف الحسين بن علي.

ونظرا لمرور نحو عشرين عاما على طرح الإصدار الرابع من النقد الأردني وظهور الحاجة الى تعزيز العلامات الأمنية والمواصفات الفنية للأوراق النقدية وتحسين علامات تمييز فئات النقد الخاصة بالمكفوفين وضعاف البصر، قام البنك المركزي الأردني بإصدار سلسلة جديدة من أوراق النقد الأردني (الإصدار الخامس) حيث يتضمن الإصدار الجديد احدث العلامات الأمنية المستخدمة في عالم صناعة النقد بالإضافة الى تحسين جودة أوراق النقد واطالة عمرها في التداول، وتم طرح هذه الفئات في التداول حسب تسلسل زمني بدءاً من فئة الدينار التي تم طرحها بتاريخ 26/12/2022 والتي يزين وجهها صورة المغفور له الشريف الحسين بن علي، تلاها فئة الخمسين دينار بتاريخ 5/2/ 2023 والتي يزين وجهها صورة جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين، وبتاريخ 21/3/2023 تم طرح فئة العشرون دينار ويزين وجه الورقة صورة جلالة المغفور له الملك الحسين بن طلال، وبتاريخ 26/7/2023 تم طرح فئة العشرة دنانير والتي يزين وجهها صورة جلالة المغفور له الملك طلال بن عبد الله، وأخيرا تم طرح فئة الخمسة دنانير في التداول بتاريخ 16/8/2023 والتي يزين وجهها صورة جلالة المغفور له الملك عبد الله الاول بن الحسين.

 


 

المسكوكات

يرجع تاريخ إصدار أول مسكوكات أردنية حديثة إلى العام 1949، وقبل ذلك التاريخ كان يتم التعامل بالمسكوكات الفلسطينية. وبدأ إصدار المسكوكات الأردنية بعد إعلان استقلال المملكة في عام 1946 وتشكيل مجلس النقد الأردني في عام 1949.

 وقد كان أول إصدار للمسكوكات الأردنية للفئات (100-50-20-10-5-1) فلس، حيث كان يحمل وجه هذه المسكوكات صورة التاج الملكي والقيمة الاسمية للفئة باللغة العربية، بينما كان يحمل ظهر المسكوكات القيمة الاسمية للفئة باللغة الإنجليزية، وقد تم إعادة سك هذه الفئات في عام 1955 وعام 1965.

 وفي عام 1968، تم طرح إصدار جديد للمسكوكات الأردنية تضمن الفئـــــات (100، 50، 25، 10، 5، 1) فلس وكان يزين وجهها صورة جلالة المغفور له الملك الحسين بن طلال.

 وفي عام 1969، تم إصدار مسكوكة جديدة من فئة ربع دينار بمناسبة مرور 25 عاما على تأسيس منظمة الأغذية العالمية (FAO). ولاحقا في عام 1970 تم إصدار مسكوكة أخرى من نفس الفئة. وفي عام 1977، تم إصدار مسكوكة ربع دينار جديدة احتفالا باليوبيل الفضي لجلوس جلالة المغفور له الملك الحسين بن طلال على العرش، وقد تم إعادة سك هذه المسكوكات في السبعينيات والثمانينيات وبداية التسعينيات.

في عام 1980، تم إصدار مسكوكة معدنية من فئة نصف دينار سباعية الشكل تخليدا لذكرى مرور 15 قرنا على هجرة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم من مكة المكرمة إلى المدينة المنورة.

 وفي عام 1992، تم طرح إصدار جديد يتضمن الفئات (5,10,25,50,100) فلس بمواصفات فنية جديدة وتركيب معدني جديد، ويزين وجهها صورة جلالة المغفور له الملك الحسين بن طلال.

 وفي عام 1995، أصدر البنك ولأول مرة مسكوكة جديدة من فئة الدينار سباعية الشكل، حيث تم إصدار هذه المسكوكة بمناسبة مرور 50 عاما على إنشاء منظمة الأغذية العالمية (FAO)، وفي عام 1996 صدرت مسكوكة أخرى من ذات الفئة، تلاها إصدار مسكوكتي نصف وربع دينار. ويزين وجه جميع هذه المسكوكات صورة جلالة المغفور له الملك الحسين بن طلال.

 في عام 1997، تم إصدار مسكوكة نصف دينار جديدة ثنائية المعدن سباعية الشكل، تحمل صورة جلالة المغفور له الملك الحسين بن طلال، وفي عام 1998 تم طرح 15 مليون مسكوكة من الدينار الجديد (دائرية الشكل) بمواصفات فنية جديدة، وقد تم سك مليون مسكوكة منها احتفالا بالذكرى الخمسين لإعلان حقوق الإنسان.

 وعند تولي جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين العرش عام 1999، بدأ البنك العمل على إصدار سلسلة جديدة من المسكوكات، تحمل صورة جلالة الملك عبد الله الثاني، وتم طرح المسكوكات التي تتشابه في المواصفات الفنية والمعدنية لتلك التي تم إصدارها عام 1992 ابتداء من عام 2000 حيث تم طرح الفئات (10، 5، 1، قرش) للتداول.

كما تم في نفس العام طرح مسكوكة نصف دينار ثنائية المعدن للتداول تحمل صورة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين.

كيف تقيم محتوى الصفحة؟

عدد زوار الصفحة:

153